انت الآن بمنتدى قبيلة بني غانم

العودة   || منتديات قبيلة بني غانم || > - --:: مجالس أولاد غانم العامة ::-- > -::مجلـس القبــائل العربـية ::-

الملاحظات

إضافة رد

انت الآن بمنتدى قبيلة بني غانم

انت الآن بمنتدى قبيلة بني غانم

قديم 02-21-2013, 02:27 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 رجم بـذال 
ılılı.][ غانمي جديد ][.ılılı
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


رجم بـذال غير متواجد حالياً


افتراضي انتشار المسيحية في شبة الجزيرة العربية ومنطقة الحجاز وقت ظهور الإسلام

.
.
.


انتشرت المسيحية أو النصرانية في شبة الجزيرة العربية عموماً ، وفي منطقة الحجاز خصوصاً ومما يدل على ذلك أن عدداً من القبائل الكبيرة اعتنقت غالبية افرادها تلك الديانة ، نذكر منها على سبيل المثال ثلاثاً .

أولاً : إيـــــــاد

يبدو أن ديانة المسيح كانت متمكنة من هذه القبيلة ، ويظهر ذلك من قيامها بدور بارز فيما سمى في التاريخ بــ( حروب الردة ) وأعتقد أنه جانب من أهم الجوانب التي غفل عنها المؤرخون وهم يعددون الأسباب التي دفعت كثيراً من قبائل شبه الجزيرة العربية الى الانتفاضة على الحكومة التي قامت في المدينة برئاسة ابي بكر الصديق – رضي الله عنه – بعد وفاة الرسول – صلى الله عليه وسلم – أو قل ان المؤرخين تغافلوا عنها واعني بذلك الجانب الاقتصادي والعقائدي ، واقصد بالاخير هو أن اعتناق القبائل للديانة المسيحية وتغلغلها في صفوف أفرادها وان اسلامها كان ظاهريا جعلها تتحين الفرصة للثورة على المدينة ، وقد جاءت لها تلك الفرصة عند وفاة الرسول – صلى الله عليه وسلم – وقبيلة ( إياد ) مثالا على ذلك فقد ساهمت في حروب الردة ووقفت الى جانب جيوش الروم والفرس أثناء الفتح العربي الإسلامي لبلادها أو للبلاد التي كانت تحت سيطرتها ، ولم يحدد المؤرخون الوقت الذي تحولت فيه قبيلة إياد من الشرك وعبادة الأوثان الى المسيحية ولكنهم يطرحون العديد من الأسباب التي أدخلت النصرانية اليها ، منها إتصالها بالدولة اللخمية وانطواؤها تحت هيمنتها ، كذلك ارتحال بعض بطونها الى مشارف بلاد الروم واتصالهم باهلها ، فقام قس ورهبان من الروم بالتبشير بالنصرانية بينهم ، والمؤكد أن إياد كانت على النصرانية وقت ظهور الإسلام ، وموطن إياد كان تهامة وقد ساعدت مضر في اجلاء جرهم من مكه وتولت حماية البيت ثم هاجرت الى البحرين والعراق ، ولوجودها هناك خضعت لسلطان دولة اللخمين في الحيرة التي كانت المسيحية قد انتشرت فيها منذ ان نبذ النعمان عبادة الأوثان فبنيت الكنائس والأديرة ، وأصبحت الحيرة طائفة هامه هي طائفة العباد ومن تلك الأديرة : دير اللج الذي بناه النعمان ودير مارت مريم ودير هند الكبرى ودير هند الصغرى ودير الجماجم وهو ينسب الى قبيلة إياد ،ويسر البلاذري في فتوح البلدان سبب هذه التسمية بأن ( مالك بن محرز الايادي قتل قوما من الفرس ونصب الجماجم عند الدير فسمى دير الجماجم ( ودير عبد المسيح ) ، ومن أسباب انتشار المسيحية في قبيلة إياد تنصر قس بن ساعدة أحد أبناء القبيلة واحد خطباء العرب المعدودين ، وكانت له في سوق عكاظ خطب ماثورة يحفظها الناس عن ظهر قلب لبلاغتها ، وعلى الرغم من أن وفداً من أياد جاء الى الرسول – صلى الله عليه وسلم – في عام الوفود سنة 9 هـ فإنه من الثابت أن إياد كانت ضالعة في حروب الردة بشكل مميز .

كما أنها قاتلت جيوش الفتح العربي في فارس والشام ، ونحن نرجع علة ذلك الى تفشي النصرانية في صفوفها وان الإسلام كان غطاء ظاهريا وانها كانت تتربص مثل القبائل التي كانت دخلت دين المسيح ، وتتحين الفرص لتعود الى دينها ، وهذه مسألة تحتاج من المؤرخين خاصة لفجر الإسلام مزيدا من التمحيص .

وفي سنة 11 هـ انضمت قبيلة إياد الى ( سجاح ) التميمية ( وكان على راسها وتاد بن فلان وكان الإياديون يشكلون فرقة من جيش سجاح وهي مقبلة من ارض الجزيرة بالعراق ) ولم تهمد إياد بعد انكسار المرتدين ( ففي السنة 12 هـ نجد اسمها في عداد من قاتل خالد بن الوليد في عين التمر التي انتهت بظفر خالد والمسلمين على جموع العجم والنصارى ) وكان بجانب هؤلاء الاعاجم من قبائل البادية : بني تغلب والنمر وإياد يراسها عقبة ابن أبي عقة والهذيل ومن كان معهم على قيادة الجيوش التي نفرت مع سجاح لغزو المسلمين بالمدينة ، وكعادته في المعارك التي تولى قيادتها خالد بن الوليد – رضي الله عنه – دحرهم ولكن إياد لم تستسلم وظلت على عدائها للاسلام والمسلمين فشاركت في قتال خالد وذلك في وقعة ( الفراض ) وهي على تخوم الشام والعراق والجزيرة فدارت الدوائر على الروم وأحلافهم بل أن هناك من الباحثين من يرى أن ( قبيلة إياد لم تكن من بين المنضمين للروم فحسب ، بل كانت من بين من كان يحرضهم على قتال المسلمين ) هذه الإستجابة من قبل إياد على محاربة المسلمين مرة بعد مرة مع من سموا بــ( المرتدين ) وأخرى مع العجم ( الفرس ) وثالثة مع ( الروم ) دليل لايقبل الشك على تمسكها بعقيدتها ( النصرانية ) وان ذلك كان أحد العوامل ، وان لم يكن العامل الوحيد في إصرار إياد على عداوة الدين الجديد .

أيا كان الأمر ، فالثابت أن المسيحية لم تكن ديناً عارضا او عقيدة هامشية في تلك البقاع بل على العكس فقد كانت هناك من القبائل الكبيرة ذات الثقل ممن دانت بها .


/
|

يتبع






رد مع اقتباس

Sponsored Links

Sponsored Links
إضافة رد

انت الآن بمنتدى قبيلة بني غانم


مواقع النشر (المفضلة)

انت الآن بمنتدى قبيلة بني غانم


الكلمات الدلالية (Tags)
المسيحية, الحجاز, الجزيرة, العربية, الإسلام, انتشار, ظهور, ومنطقة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيرة بني هلال - قــبــل رحيلهم من ارض الجزيرة العربية فهوودي --::مجلس مواطن وديار قبيلة اولا د غانــــم::-- 28 07-19-2012 11:28 PM
صور قديمة من الجزيرة العربية kuwaity --:: مجلس الصـــــــور --:: 14 11-30-2010 01:26 AM
ظهور صفحة "من أقدم مصاحف بدايات الإسلام حفراوي -:: مجلس الاخبار المحلية والعالمية -:: 11 09-27-2010 01:31 PM
غزلان الجزيرة العربية بالصور والمعلومة شيخ الطرفاء -::مجلس القنص والرحلات والبادية ::- 2 06-07-2010 11:45 AM
صور لكائنات منقرضة او نادرة من الجزيرة العربية العاشق -::مجلس القنص والرحلات والبادية ::- 2 12-02-2009 08:48 AM


الساعة الآن 09:16 AM.